• أرسل لصديق أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
image

تراجع أسعار النفط يحبس أنفاس الجزائريين (إستطلاع)

عزيز طواهر

عبر عديد من المواطنين عن تخوفهم من تداعيات تراجع أسعار النفط على الاقتصاد الوطني، بين متفائل ومتشائم، كان الحديث يجري عن فترة ما بعد البترول التي يرى الكثيرون بضرورة الاستعداد لها والتحضير من اجل بناء اقتصاد وطني لا تهزه أزمات....
 زيارة الموقع
image

الجزائريون يزحفون وراء التقليد الغربي

حنان.ب

لم يبق على حلول السنة الميلادية الجديدة إلا ساعات معدودات، حتى نرى المجتمع الجزائري يغرق في دوامة التقليد الغربي، حيث تجلت مظاهره في العديد من...
 زيارة الموقع
image

2014.. حلم الجزائريين في سكن يتحول إلى حقيقة

ليلى. س

شكل عام 2014 لقطاع السكن حجر أساس لإرساء قاعدة مستدامة لتعزيز قدرات الانجاز بشكل يواكب مستوى طموحات البرامج السكنية المقررة مع زيادة الاهتمام بالجانب العمراني في ظل النقائص التي تعرفها البلاد في هذا المجال. وفي ظل الطلب الملح على السكن ساهمت الثورة التي أحدثتها السلطات العمومية في مجال التدابير المتخذة لحل هذا المشكل في تحقيق إقلاع حقيقي في مجال السكن حول حلم الجزائريين إلى حقيقة....
 زيارة الموقع
image

ويسألونك عن ''الشرعية الثورية''!..

 يحلو لأهل السياسة والإعلام الحديث في كل مناسبة وطنية عن الشرعية الثورية، لذلك وجدت نفسي، بمناسبة ذكرى عيد الثورة، أبحث عن  هذه الشرعية التي يتهجم...
 زيارة الموقع

وداعا.. أستاذنا سي نايت عبد الرحمن

 ودعنا الأخ  والصديق الصحفي الأستاذ نايت عبد الرحمن، رحمه الله وغفر له وطيب ثراه وجعل الجنة مثواه.اختطف  الموت ذلك الرجل الطيب، الخلوق،  والوطني الأصيل، وتلك...
 زيارة الموقع
 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

الرئيسية | الوطني | أساتـذة التعليــم الثـانـوي والتقـني في إضـــراب وطنـي اليــوم

قد ينضمّ إليهم أساتذة من طوري الابتدائي والمتوسط

أساتـذة التعليــم الثـانـوي والتقـني في إضـــراب وطنـي اليــوم

بواسطة
حجم الخط: تصغير الخط تكبير الخط
أساتـذة التعليــم الثـانـوي والتقـني  في إضـــراب وطنـي اليــوم
 

تشنّ نهار اليوم نقابة المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني إضرابا وطنيا من يوم واحد، ومقرر أن يتزامن وإياه عقد جمعيات عامة على مستوى الهياكل التربوية، لبلورة أرضية المطالب المستقبلية، والسبل الكفيلة بتحقيقها، وفي ذات الوقت البحث في الطرق والكيفيات اللازمة لتوسيع الانخراطات إلى أساتذة طوري التعليم الابتدائي والمتوسط، وفق ما نص عليه المؤتمر الثاني المنعقد مِؤخرا في تيبازة

يُتوقع أن يشل نهار اليوم أساتذة التعليم الثانوي والتقني المؤسسات التربوية، عبر كامل التراب الوطني، ومنتظر أن تنضمّ إليهم أعداد من أساتذة التعليم المتوسط والابتدائي، ويحدث هذا لأول مرة في تاريخ نقابة»كناباست«، النقابة المؤطرة للإضراب، ذلك لأن هذه الأخيرة كانت أقرت عبر مجلسها الوطني الثاني، المنعقد مؤخرا في تيبازة توسيع النقابة إلى أساتذة الطورين المذكورين، وقد لقي هذا القرار استحسانا كبيرا من قبل أساتذة عدد من الولايات، وعبّر بعضهم عن استعدادهم للانخراط في النقابة، ومباشرة النضال العمالي والنقابي، من أجل تحقيق المطالب المهنية الاجتماعية المرفوعة، وتحسين ظروف المهنة، وهذا هو الأمر الذي أزعج إلى حدّ ما بعض النقابات، التي لها امتدادات عملية إلى الطورين المذكورين، واستشعرها بمخاوف مُبهمة. ومع أن نقابة »كناباست« كانت أكدت للجميع أنها لا تهدف من وراء هذا التوسع أي مساس بمصالح باقي النقابات الأخرى، وترى أنه من حقها بعد كل النضالات الكبيرة التي خاضتها لسنوات ، والنتائج الإيجابية التي أثمرت عليها، أن تمتد نحو أساتذة التعليم الابتدائي والمتوسط، باعتبار أن مطالبهم المهنية والاجتماعية متماثلة إلى حد كبير مع مطالب أساتذة التعليم الثانوي والتقني، الذين اعتمدتهم النقابة منذ تأسيسها سنة ,2003 كأساس لكل التحركات والنضالات النقابية.
ورغم وجود استعدادات ملحوظة وسط أساتذة الابتدائي والمتوسط ، للمشاركة في الإضراب،إلا أن القاعدة القانونية تنقصهم بعض الشيء، وتمنع الكثيرين منهم من المشاركة الفعلية في هذا الإضراب، الذي هو بالنسبة إليهم سابق لأوانه، ذلك لأن وزارة العمل لم ترد حتى الآن عن مسألة التوسع، وحتى المهلة القانونية لممارسة النشاطات النقابية في حال عدم الرد من الوزارة لم تنقض بعدُ، وعلى نقابة »كناباست« أن تنتظر انقضاء هذه المدة، التي هي محددة على ما أعتقد بمدة شهر، زد على هذا أن أغلبية أساتذة التعليم الابتدائي والمتوسط اعتادوا على المشاركة في الاحتجاجات والإضرابات، التي تدعو لها نقابات أخرى، وفي مقدمة هذه النقابات نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، الذي كان يُعتبر الحليف الطبيعي لـ »كناباست«ن ورفيق دربها النضالي، وما يجمعهما أكثر ممّا يفرقهما حتى الآن، رغم الجفاء والتباعد الذي ظهر عنهما في المدة الأخيرة، وقد برز هذا بوضوح تام في خطوة تأسيس كنفدرالية النقابات المستقلة مع نهاية السنة المنصرمة، وبررت »كناباست« موقف عدم انضمامها للنقابات السبع المؤسسة لها، بأنها لم تستشر، ولم تُشرك في الخطوات المُنجزة، التي تمت حتى الآن، وظهر أيضا هذا الجفاء والتباعد في تفرّد نقابة »كناباست« لوحدها بإضراب اليوم، دون أن تنضمّ إليها نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، ويبدو أن النقابتين متفقتان ضمنيا على هذا التباعد.

عدد مرات القراءة الكلي : 3838 مرة | عدد مرات القراءة اليومي : 2 مرة

أضف إلى: Add to Facebook Add to Twitter Add to your del.icio.us technorati Add to Yahoo MyWeb Reddit this Googlize this post!

التعليقات (0 مرسل):

أضف تعليقك التعليق